«أبوس إيدك نجحني أمي هتروح فيها».. رسالة طالبة تثير تعاطف رواد فيس بوك

«أبوس إيدك نجحني أمي هتروح فيها».. رسالة طالبة تثير تعاطف رواد فيس بوك

«بالله عليك نجحني والله العظيم أمي ممكن تروح فيها، عارفة والله إني مذاكرتش كويس في الإنجليزي، بس والله العظيم هخليها تدعيلك وأمي دعواتها مستجابة، والمصحف، نجحني وحياة أغلى حاجة عندك، وهخلي تيتا كمان تدعيلك، أبوس إيدك نجحني وحياة أغلى حاجة عنك وحياة النبي لتنجحني وتعتبرني بنتك هموت والله لو منجحتش»، تلك كانت رسالة طالبة حملت عنوان «رسالة إلى المدرس اللي هيعلم الورقة»، تداولها رواد موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، بكثرة خلال الساعات الماضية، وأثارت تعاطفاً كبيراً مع طالبة الشهادة الإعدادية التي أرسلت الرسالة، وتباينت آراء رواد موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، حولها.

الرسالة المكتوبة على ورقة إجابة، تداولها رواد «فيس بوك»، وعلقوا عليها ما بين السخرية والتعاطف، حيث كتب حساب باسم سيد عبد الفتاح، تعليقا قائلاً: «نجحها بقى حرام عليك»، ودون تامر عبدالمنعم قائلاً: «نجحوها وخلاص يعنى هي جت عليها»، فيما رد مروان علي قائلاً، «هو مش مفروض تنجح طالما مذاكرتش، بس الله أعلم بظروفها، كتير طلاب بتحصل ليهم ظروف قبل الامتحان ومش بيعرفوا يذاكروا».

كما أثارت الرسالة المنشورة على «فيس بوك»، تعاطف الطلاب أيضا مع زميلتهم، حيث دون حساب باسم إياد ماجد، تعليقا على أحد جروبات «فيس بوك» قائلا: «أنا طالب في الإعدادي، ومتعاطف كتير مع كاتب الرسالة، إحنا وقت الامتحان بنكون في دنيا تانية في ناس مش بتبقى مركزة، وفي ناس بيبقى عندها ظروف، اللي متأكد منه أن الأستاذ اللي بيصحح الورقة هيراعي ظروف اللي كاتبها».

وانهالت التعليقات على الرسالة عبر فيس بوك، فدون حساب باسم صبري فواز قائلاً، «هسقطه وهديله مساعدة»، وعلقت عفاف غنيم قائلة، «طبعا هنجحها يكفي إن الطلبة لم تأخذ حقهم في الذهاب إلى المدرسة، والأون لاين مشروع فاشل، كل أجيال هذه السنة مظلومة في التعليم ربنا يستر عليهم لم يأخذوا حقهم في الشرح، ولن يتوفر لهم دروس خصوصية نسبة لظروف كورونا، المعلم أولا عنده رحمة للظروف اللي اتوضع فيها الطالب في هذا العام».