التضامن: توفير 4500 فرصة عمل لمستفيدى برنامج تكافل وكرامة من القطاع الخاص

التضامن: توفير 4500 فرصة عمل لمستفيدى برنامج تكافل وكرامة من القطاع الخاص

عقد برنامج "فرصة" للتمكين الاقتصادى بوزارة التضامن الاجتماعى، لقاءا تشاركيا مع القطاع الخاص لبحث سبل التعاون فى دعم المرأة والشباب والأسر محدودة الدخل من مستفيدى برنامج الدعم النقدى "تكافل و كرامة، تحت رعاية الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، للاندماج فى سوق العمل وتوفير وظائف لائقة لتحقيق الاستقرار الاقتصادى من خلال توفير عمالة مدربة و التى توفرها الوزارة بعد عمل رفع وبناء قدرات المستفيدين وإكسابهم مهارات حياتية وتقديم استشارات مهنية لتعزيز قدراتهم ثم إلحاقهم بالشركات و المصانع و تحقيق أعلى معدلات الرخاء و تمكينهم اقتصاديا.

وشهد اللقاء التشاركى حضور عدد كبير من ممثلى القطاع الخاص والشركات المصرية والدولية لتعريفهم وتقديم عرض مفصل لخدمات برنامج فرصة وأنشطة التمكين الاقتصادى بوزارة التضامن الاجتماعي، وتم تنظيم حلقة نقاشية لممثلى القطاع الخاص لعرض أهم تحدياتهم وفرص العمل المتوفرة لديهم وذلك بهدف تأسيس علاقات مستدامة مع هذه الشركات لتزويدهم بالعمالة المدربة المؤهلة، كما تم التطرق لسبل التعاون مع هذه الشركات وإمكانية توقيع بروتوكولات تعاون مع البرنامج تحت رعاية الوزارة لتوفير وظائف شاغرة مناسبة لهذه الفئة من المستفيدين.

ويأتى اللقاء فى إطار نشاط برنامج "فرصة" بوزارة التضامن الاجتماعى لنشر ثقافة العمل والانتاج بين مستفيدى شبكة الحماية الاجتماعية من برنامج تكافل وكرامة القادرين على العمل، والترابط مع المجتمع المدني، والقطاع الخاص فى مجالات التنمية الاجتماعية ودعوتها لتوفير أدوات انتاج والانتقال لثقافة العمل والمساعدة ف تجهيز الافراد للعمل والانتاج من الأعمال الخيرية الى الأنشطة التنموية.

وأكد الدكتور عاطف الشبراوى مستشار وزيرة التضامن الاجتماعى للتمكين الاقتصادى وبرنامج فرصة، أن البرنامج يوفر منظومة متكاملة لدعم الافراد والاسر محدودى الدخل لدمج أكبر عدد فى أنشطة اقتصادية وإنتاجية ناجحة تنتهى بتخرجهم، وتعتمد على الابتكار والشراكات المستدامة مع المنظمات الأهلية والقطاع الخاص والتجارب العالمية الرائدة، لافتا الى أن اللقاء أسفر عن توفير حوالى 4500 فرصة عمل من مختلف الشركات التى حضرت وقدمت عروضًا بالتدريب والتوظيف فى شركاتهم الموزعة فى مختلف المحافظات.


وأضاف أن البرنامج يعمل على تحفيز وتشجيع وتعديل سلوك المستفيدين وتغيير عقليتهم من الرعاية الاجتماعية إلى العمل والتركيز على الابتكار والفرص غير المستغلة، بالإضافة الى تبنى المبادرات الرائدة، كما يعمل على إنشاء شبكة من المتطوعين والموجهين "سفراء التمكين"، مشيرًا إلى أن فريق فرصة افتتح وحدات التدريب والتوظيف بالمحافظات ،وسوف يقدمون الدعم والرعاية والمساهمة فى حصر فرص التمكين الاقتصادى التى ينفذها شركاء التنمية سواء فى القطاع الحكومى او القطاع الخاص او القطاع الأهلى والتنسيق معهم لتنفيذ هذه الأنشطة .
 
وأوضح مستشار وزيرة التضامن الاجتماعى للتمكين الاقتصادى وبرنامج فرصة، أن الدعم النقدى المشروط للمستفيدين منه الراغبين فى الدخول إلى سوق العمل والتوظيف وامتلاك أدوات انتاج مستمر ولن يتوقف مع المشاركة فى برنامج فرصة، مشيرًا إلى أن الوزارة لن تقطع الدعم لمدة من ستة شهور إلى 12شهرا، وهى فترة التحاقه فى سوق العمل وتأسيس المشروع، مشددًا على أن 75% من المستفيدين من جلسات تعديل السلوك يرغبون فى العمل وذلك بعد أن كانت هذه النسبة سابقاً قبل تنفيذ جلسات تعديل السلوك 88% رافضين العمل والخروج من دائرة الراحة، وذلك وفق آخر النتائج حتى مطلع سبتمبر الجاري.