الطمع وحش.. مطعم يقدم لزبائنه مكرونة بمخدر الأفيون لزيادة أرباحه.. "صور"

الطمع وحش.. مطعم يقدم لزبائنه مكرونة بمخدر الأفيون لزيادة أرباحه.. "صور"

اعترف مالك مطعم صينى، بأن مطعمه كان يقدم للزبائن مكرونة مضافًا إليها مخدر الأفيون بهدف إدمانهم لها وإجبارهم على طلبها باستمرار، وذلك وفقا لما نقلته وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وألقت الشرطة الصينية، القبض على صاحب مطعم بمقاطعة جيانجسو الصينية بعد ورود معلومات تفيد بأن المطعم ربما يستخدم مكونات غير قانونية لجعل طعامه أكثر شهية وليصيب زبائنه بإدمان لأطباقه.

معكرونهمعكرونه

ووفقًا لما جاء في اعترافات صاحب المطعم، الذي يدعى "لي"، فقد تمت إضافة مسحوق قشر الخشخاش المخدر أو ما يعرف بـ"الأفيون" إلى أطباق المكرونة، وذلك في أواخر شهر أغسطس من هذا العام.

ووفقا لـ"سبوتنيك"، اكتشفت خدعة المطعم بعد تداول مقاطع فيديو تحذيرية من مطاعم مشبوهة تضع الأفيون في أطباقها لجعلها أكثر شهية، وتساءل أحد مشاهدي تلك المقاطع عما إذا كان مطعمه المفضل يفعل الأمر نفسه، ثم تقدم هذا الزبون ببلاغ للشرطة بعدما ازدادت شكوكه.

المواد المضبوطةالمواد المضبوطة

تبين للشرطة أن مالك المطعم الذي يتردد عليه صاحب البلاغ المجهول يضيف أيضا الأفيون إلى أطباق المكرونة، لجعلها تسبب الإدمان حرفيا، ومن ثم تزداد أرباحه.

وأظهرت نتائج فحص عينات من أطباق المكرونة احتوائها على مستويات عالية من مواد "البابافيرين" و"الناركوتين" ومركبات أخرى، وبعد تعميق التحقيقات تم ضبط كميات كبيرة من زيت الفلفل الحار يحتوى على مواد مشتقة من الأفيون.

التحفظ على الموادالتحفظ على المواد

وأعلنت الشرطة الصينية، في بيان لها، اكتشاف زيت الفلفل الحار مخلوط بمسحوق قشر الخشخاش "الأفيون"، ما يجعل طعمه أفضل إلى حد كبير، لكن هذا الطعام يمكن أن يسبب الإدمان ويشكل خطرا على الصحة على المدى الطويل.

وبرر مالك المطعم فعلته بأنها الطريقة الوحيدة لتعويض الخسارة التي تسبب بها تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، بعدما فقد معظم زبائنه خلال فترة الإغلاق.