حزن بقرية طفلة كفر الشيخ المقتولة: "كانت زي النسمة ومش مصدقين اللي حصل"

حزن بقرية طفلة كفر الشيخ المقتولة: "كانت زي النسمة ومش مصدقين اللي حصل"

لم يصدق أهالي قرية دمرو الحدادي التابعة لمركز سيدي سالم في محافظة كفر الشيخ، حتى الآن، أن الطفلة أبرار البالغة من العمر 9 أعوام، والتي كانت تلهو وتبتسم في وجه الجميع، رحلت، قُتلت دون ذنب، قتلها المتهم بدم بارد بعد أن فشل في التحرش بها وسرق قرطها الذهبي، الجميع ما زال في حالة صدمة، وتحولت القرية لسرادق عزاء مفتوح حزناً عليها.

سيدات اتشحن بالسواد حزناً على الطفلة التي لم ترتكب ذنباً سوى أنها صرخت حينما حاول القاتل التحرش بها، فكان مصيرها القتل وإلقاء جثمانها في مصرف القرية، ثم طلب فدية من أهلها بزعم إعادتها.

120 ثانية من رقم مجهول وشخص تعمد تغيير صوته، لأنور مختار، والد الطفلة أبرار، يطلب فيهما القتل 100 ألف جنيه كفدية حتى يتم إعادة الطفلة بعد ساعات من البحث عنها عقب تغيبها، ليُغلق الهاتف بعدها الجاني، ولتبدأ حيرة الأب الذي كان في رحلة عمل بمحافظة الفيوم، ليخبره الأهالي بعد ذلك عثورهم على جثة داخل" شيكارة" مُلقاة بمصرف القرية، ليتأكد بعد ذلك أنها طفلته: "مكنتش مصدق، عايشين في ذهول لسة، مش قادر استوعب اللي حصل، حرمني من فلذة كبدي بدون أي ذنب، كان خد مال الدنيا كلها ومكنش قتلها"، بهذه العبارات الحزينة عبر والد الطفلة عن حزنه.

بوجه شاحب وعينان شادرتان، يجلس والد الطفلة داخل منزله، يستقبل المعزين كعادة أهل القرى ليؤكد لكل معزٍ أنه لم يستطع التفكير للحظة واحدة أن قاتل طفلته ابن بلده: "كنت شغال في الفيوم وأخويا بلغني أن أبرار اختفت وبيدوروا عليها، والناس كلها بتدور عليها الأطفال قبل الكبار، فنزلت فورا، وفجأة جالي اتصال من شخص مجهول بيطلب 100 ألف جنيه وعدم إبلاغ الشرطة مقابل إعادة طفلتي، فوافقت وجمعت المبلغ من أيادي أقاربي، مفكرتش في أى حاجة غير إعادة بنتي ولكن أهلي طلبوا إبلاغ الشرطة، وفعلاً بلغنا وأثناء البحث وجد الناس جثة في شيكارة، في مصرف بس مكنتش متخيل أنها أبرار والشرطة جت وفتحوا الشيكارة وجدت بنتي وعليها آثار خنق، انهارت ولم أتمالك أعصابي".