روبوت يخفف من شعور مرضى كوفيد -19 المكسيكيين بالوحدة

روبوت يخفف من شعور مرضى كوفيد -19 المكسيكيين بالوحدة
سيلفى مع احدى الأطباء

وفر مستشفى فى العاصمة المكسيكية، روبوت، يساعد الطاقم الطبى فى عمله، بمستشفيات العزل، ما يقلل من مخاطر إصابة العاملين فى المجال الطبى، فحينما يدخل الروبوت أى غرقة يقول للمريض أو الممرض "مرحبًا، أنا الروبوت الصغير لالوتشى.. ما اسمك"، ويبلغ ارتفاعه 1.4 مترًا (4.6 قدم)، حيث يتحرك الروبوت على عجلات ويحتوى على كاميرا وشاشة عرض تمكن الأقارب والأطباء من الدردشة مع المرضى أو الموظفين الذين يرتدون معدات الحماية الكاملة في جناح فيروس كورونا، وقالت لوسيا ليديسما، أخصائية علم النفس العصبى فى المركز الطبي الوطنى فى 20 نوفمبر: "الروبوت يتيح لنا التواجد المادى... ولكن مع عدم التعرض للمرض".

الروبوت وأحد المرضىالروبوت وأحد المرضى

تم تصنيف روبوت المستشفى، وهو جزء من اتجاه عالمي يهدف إلى الحد من مخاطر العدوى أثناء الوباء، على أنه "معالج مساعد" لمرضى فيروس كورونا فى يوليو، بحسب gulfnews.

الروبوت مع الطاقم الطبىالروبوت مع الطاقم الطبى

ونفذ الروبوت نحو 160 مهمة مع مرضى مصابين وأقاربهم وفريق الصحة العقلية، ويظهر بجواره لافتة كتب عليها "السلام فى داخلك" فى غرفة مريض COVID-19.

سيلفى مع احدى الأطباءسيلفى مع أحد الأطباء
 
شاشة الروبوتشاشة الروبوت

ويمكن للروبوت إصدار أصوات مهدئة لتقليل التوتر الناجم عن العزلة، حيث أضافت ساندرا مونوز ، منسقة استراتيجية المستشفى ضد الفيروس الذي أودى بحياة أكثر من 60 ألف شخص في المكسيك، إن الروبوت "يساعدنا في الصحة العقلية للمريض".