طفلة 10 سنوات تقود «التوك توك» لمساعدة والدها المريض بكفر الشيخ

طفلة 10 سنوات تقود «التوك توك» لمساعدة والدها المريض بكفر الشيخ
الطفلة إلهام شوقي

منذ نعومة أظافرها وقبل أن تبلغ الثامنة من عمرها تعلمت قيادة "التوك توك"، إنها الطفلة إلهام شوقي ذو العشر سنوات، ابنة مركز سيدي سالم بمحافظة كفر الشيخ، تعودت منذ صغرها ركوب التوك توك بجانب والدها المسن ذو الـ 73 عاما، وحين بلغت العاشرة قررت مساعدة والدها بعد أن أتعبه المرض وأرهقه العجز فأصبحت هي من تقود التوك توك ويقوم والدها بمرافقتها أحيانا حينما تسمح له صحته. تقول الطفلة إلهام، خلال حديثها مع "الدستور"، إنها قررت مساعدة والدها رغم صغر سنها لعدم وجود أشقاء ذكور لديها ولا يوجد غير شقيقة كبرى لها متزوجة، ولا يوجد مع والدها أحد يساعده في توفير وتدبير المعيشة بعد تقدمه في العمر وإصابته بعدد من الأمراض المزمنة، فقمت بأخذ توك توك والدي وعملت عليه لعدم قدرته على القيام بذلك. وتابعت إلهام: أنا مقيدة في الصف السادس الابتدائي ومتفوقة وأواظب على استذكار دروسي باستمرار بعد الانتهاء من عملي اليومي على التوك توك، وأتمنى أن أكون مدرسة لغة إنجليزية عندما أكبر لحبي الشديد للغة الإنجليزية وأيضا أحب مادة العلوم.


وناشدت الطفلة المسئولين وأهل الخير بإنقاذ بيتها التي تقيم فيه برفقة والدها ووالدتها من الانهيار فهو بدأ في السقوط عليهم، وذلك لأنه بيت قديم للغاية، كما طالبت أيضا بإجراء عملية لوالدتها في عينها لأنها لم تعد تستطيع أن ترى بهم إلا قليلا بسبب مرض "اللحمية على العين"؛ حسبما أخبرهم الطبيب.

واختتمت الطفلة إلهام حديثها بقولها: "وأخيرا نفسي أعمل عملية تجميل في وجهي بسبب جرح تحت عيني نتيجة عضة كلب مسعور، وهو ما يعرضني للإحراج الشديد".