عقد بن غيث مع الترجي وراء تراجع الزمالك عن ضمه

عقد بن غيث مع الترجي وراء تراجع الزمالك عن ضمه

تراجع نادي الزمالك عن فكرة ضم الجزائري رؤوف بن غيث لاعب الترجي التونسي السابق، علي الرغم من قيام اللاعب بفسخ تعاقده مع الترجي مؤخرا واصبح لاعبا حر.

وكشف مصدر داخل إدارة الزمالك انه تم دراسة الموقف القانوني لفسخ تعاقد اللاعب مع ناديه، وهو ما كان وراء فكرة التراجع عن التعاقد معه، وأضاف المصدر ان اللاعب قام بفسخ عقده من طرف واحد، وهو ما يعني انه سيشارك مع فريقه الجديد ببطاقة دولية مؤقتة، وستظل قضيته في المحكمة الرياضية الدولية لفترات طويلة وقد يتم تغريم اللاعب والنادى الذي سيتعاقد معه، مما قد يكلف الزمالك مبالغ ليس له دخل فيها.

وقامت إدارة الزمالك بعمل بحث في مسألة فسخ عقد بن غيث مع الترجي وتم اكتشاف ان اللاعب فشخ عقده من طرف واحد وقد يتم تغريمه من جانب الاتحاد الدولي لان موقفه القانوني وأسباب فسخ التعاقد ضعيفة من وجهة نظر إدارة الزمالك، لذلك تم صرف النظر عن التعاقد معه.

 

من ناحية أخرى يسعى مسئولو نادي الزمالك لحسم ملف التجديد للمغربي أشرف بن شرقي لاعب الفريق الذي ينتهي تعاقده مع ناديه بنهاية الموسم المقبل، ويحق له التوقيع لأي نادي في يناير المقبل وفقا للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ويصل بن شرقي من دبي اليوم عقب حصوله علي راحة سلبية بعد انتهاء معسكر منتخب المغرب في تصفيات كأس العالم، ويعقد حسين لبيب رئيس اللجنة المكلفة بإدارة النادي اجتماعا خلال الأيام المقبلة مع بن شرقي للتفاوض حول بعض البنود التي يتوقف عليها عملية التجديد حتي الان.

ويتمسك بن شرقي بوضع شرط جزائي بفسخ تعاقده مع الزمالك مقابل مليون دولار علي ان يتم تفعيل هذا البند بداية من أول موسم في العقد الجديد، كما يتمسك اللاعب المغربي بوضع شرط بأحقيته في فسخ تعاقده من طرف واحد في حالة تأخر قسط واحد من مستحقاته ، في المقابل فان إدارة الزمالك ترفض بند فسخ العقد من طرف واحد وتمسكت بتطبيق لوائح الفيفا في حالة تأخر المستحقات والتي تنص علي أحقية اللاعب بفسخ تعاقده في حالة تأخر صرف 3 أقساط متتالية، بينما تسعي إدارة الزمالك لوضع شرط جزائي بقيمة 2 مليون يورو وليس دولار ويتم تفعيله بداية من الموسم الثاني في العقد الجديد.

ويحاول مسئولي الزمالك الوصول لحل وسط بينه طلبات بن شرقي وعرض النادي لانهاء ملف التجديد خلال الأيام المقبلة