وزير السياحة يكشف عن فتح بحيرة عين الصيرة للمصريين لأول مرة فى تاريخها

وزير السياحة يكشف عن فتح بحيرة عين الصيرة للمصريين لأول مرة فى تاريخها

قال الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، إن المتحف القومي للحضارة بما شهده من تطوير وبحيرة عين الصيرة والمنطقة المحيطة ستمثل نقلة سياحية كبرى لمصر، حيث أنه يعرض خلاصة الحضارة المصرية من بدايات التاريخ وحتى الآن. وأكد العنانى، في برنامج "كلمة أخيرة"، مع الإعلامية لميس الحديدى، المذاع على قناة ON E،على أهمية هذا المتحف الذى يقع فى قلب أول عاصمة إسلامية فى إفريقيا وهى الفسطاط، مشيرًا إلى أن بحيرة عين الصيرة ستحوى كافيتريات وخدمات سياحية، وستكون مفتوحه للمصريين لأول مرة للاستمتاع بها. وأشار العنانى، إلى أن المتحف تحول لهيئة مستقلة لأنه يعتبر مدينة متكاملة مصغرة تضم مطاعم وكافيتريات ومراكز ترميم وقاعات عرض، وسيكون مفاجأة للعالم أجمع وهدية من مصر. وأكد العنانى، على الزخم الذى سيحظى به المتحف بعد نقل 22 مومياء ملكية من متحف التحرير فى موكب مهيب، لافتا إلى أنه إلتقى الشركة المنظومة للموكب واطلع على بروفة الموكب والتى ستكون حدثا يليق بملوك وملكات مصر. ولفت إلى أنه لازال يتذكر عندما تم نقل مومياء الملك " رمسيس "إلى فرنسا وتم استقبالها ووضعوا لها السجاد الاحمر وعملوا لها باسبور يحمل وظيفته مكتوب عليه " ملك مصر " وتم استقباله كرئيس جمهورية، مؤكدًا أن هذا أقل ما يمكن أن يقدم لملوك مصر العظماء. وأشار العنانى إلى أن المتحف في أحد جوانبه العديدة يحكي عن الحرف المصرية منذ بدء التاريخ وحتى الآن، عبر التاريخ المصري القديم، والعصر اليوناني رومانى، والفترة القبطية، والعصر الإسلامى، والعصر الحديث، وهو ما يثبت التواصل الحضاري لمصر عبر الزمن.