وفاة عروسه بكفرالشيخ فى حادث خلال رحلة لدمياط لشراء العفش

وفاة عروسه بكفرالشيخ فى حادث خلال رحلة لدمياط لشراء العفش
 في مقابر الرحمة غرب مدينة كفر الشيخ، حالة الحزن التي انتابت أسرة العروس بثينة رأفت البرعي، الشهيرة ب "بوسي" ، والتي توفيت في حادث انقلاب سيارة ملاكي عقب تضييق سيارة نقل عليها على طريق دمياط، وكانت في طريقها لاختيار العفش الخاص بشقتها، بصحبة عريسها ووالده وعمه وعدد من أفراد أسرة عريسها، وكان متوقع نقل العفش من دمياط لكفر الشيخ، وأصيب عريسها بكسور إضافة لإصابة والده.
 
 
قالت نيرة البرعي، عمة عروس الجنة بثينة البرعي، إن نجله شقيقها كانت تستعد لحفل زفافها أخر شهر سبتمبر الجاري، وكانت متجه مع عريسها للاتفاق على العفش فى دمياط، وأثناء استقلال العروس والعريس وعمه سيارة ملاكي ضيقت الخناق عليهم سيارة نقل، مما أدى لانقلاب السيارة الملاكي، فلقت العروس ربها رحمها الله وأصيب عريسها ووالده .
 
 
وأضافت عمه عروس الجنة، إن نجلة شقيقها كانت بشوشة ومحبوبة من الجميع، وكانت تتسم بجمال الروح وجمال الشكل، لا تسير في الشارع في الحي إلا وتسلم على أعمامها وكبار السن، وقبل الحادث بأيام نشرت دعوة لكل متابعيها لحضور وصول عفشها يوم الجمعة المقبل، ولكنها إرادة الله سبحانه وتعالى.
 
وقال عمة العروس، سبحان الله في خلقه، كأن الله استجاب دعوتها فأتى الألاف من كل مكان لتوديعها في موقف مهيب، ورفضنا البكاء عليها، فهي شهيدة، وزفت للجنة، لذا كان المشيعون يرددون " لا إله إلا الله.. عروس الجنة إن شاء الله،مؤكدة ان نجلة شقيقها هي أول فرحته فلديه 4 فتيات، وكان يحب بثينة حبا كبيرا لأنها تشبه جدتها ، والدة أبيها"،وكأن القدر يعيد المشهد مرة أخرى فعمتها توفيت قبل زفافها بأيام منذ 10 سنوات، وكانت تشبهها في جمالها وطباعها، ووافتها أعاد لنا المشهد مرة أخرى.
 
 
 
وكان قد شيع المئات من أهالي مدينة كفر الشيخ، بوسي رأفت البرعي، والتي لقيت مصرعها أثناء الذهاب رفقة عريسها وعدد من أفراد العائلتين، لشراء عفش عش الزوجية، ليحدث لهما حادث تصادم وتلقي العروس مصرعها فيما يصاب العريس بإصابات بالغة وكذلك والد العريس والعروس، نتيجة الحادث، وتم نقلهم إلى مستشفى دمياط الجامعي.
 
وقامت عدد من النساء بإطلاق الزغاريد في مشهد توديع عروس كفر الشيخ، وردد المشيعون عبارات: "لا إله إلا الله .. عروس الجنة إن شاء الله".
 
وتجمع العشرات من أهالي مدينة كفر الشيخ بالقرب من مقابر غرب مدينة كفر الشيخ، في جنازة شعبية كبيرة، لتوديع عروس كفر الشيخ، فيما تجمع عدد من أسرة العروسين أمام أحد المستشفيات الخاصة بمدينة كفر الشيخ قبل تشييع جثمان العروس، لمتابعة نقل المصابين من العائلتين قادمين من دمياط قبل التوجه للمقابر.
 
وكتبت العروس التي لقيت مصرعها أمس علي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك منشورا قالت فيه: «بإذن الله عفشي يوم الجمعة بعد الصلاة عند البيت العزبة الجديدة شارع الثلاجة، وطبعا هستناكم تشرفوني وكلكم إخواتي، وأكيد مش محتاجين عزومة وإن شاء الله هتبقي أحلي فرحة»، ولكن القدر كانت له كلمة أخرى.
 
كانت عروس كفر الشيخ تستعد للزفاف خلال أيام، تحولت صفحات موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، لسرادق عزاء حزناً علي وفاة العروس، ليؤكد الجميع أن العروس كانت مثالًا يحتذى في الأدب والأخلاق، متمنين لها العفو والمغفرة وأن تكون عروس في الجنة.
 
وكانت لقيت بوسى البرعى مصرعها، وأصيب عريسها محمود أشرف البرهامى فى حادث انقلاب سيارة على طريق دمياط، أثناء توجههما لاختيار عفشهما الذى كان مقرر وصوله يوم الجمعة المقبل عقب كتب كتابهما يوم الأربعاء المقبل، استعدادا لحفل زفافهما الأول من أكتوبر المقبل.
 
تلقى اللواء أشرف صلاح مدير أمن كفر الشيخ إخطارًا بانقلاب سيارة على طريق دمياط أدى لمصرع فتاة وإصابة عريسها كانا بدمياط للاتفاق على نقل عفش شقتهما.
 
تم نقل العروس لمشرحة مستشفى كفر الشيخ العام وبالعرض على النيابة أمرت بدفن الجثمان وتم نقل عريسها لمستشفى الرحمة، وتبين إصابته بكسر في الحوض وأصيب بعدد من الإصابات، وتم تشييع جثمان العروس في موقف مهيب بمدافن الرحمة غرب كفر الشيخ وسط تواجد المئات من الأهالى.